Preloader image


مؤتمر المائدة المستديرة حول طرق الوصول إلى أسواق رأس المال للاستثمارات طويلة الأجل بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك



أطلق رئيس الهيئة السيد الدكتور/ محمد عمران مبادرة لإنشاء مركز خبرة رفيع المستوى center of Excellency للتمويل المستدام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كى يلبى احتياج حقيقي له فى المنطقة، ويعمل كمنارة لنشر الوعى بالتنمية المستدامة وتعزيز ثقافة الاقتصاد الأخضر داخل القطاعات المالية، كما يقدم الدعم الفنى والمشورة للمستثمرين وللأجهزة الحكومية المعنية بتحقيق أهداف التنمية المستدامة الأممية -السبعة عشر - التي تم إعلانها خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى عام 2015. و جاء ذلك أثناء مشاركته وممثل عن وزارة التخطيط كمتحدثين فى فعاليات المائدة المستديرة والتى عقدت بالأمس بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك تحت عنوان "وصول أسواق رأس المال للإستثمارات طويلة الأجل"،
ووجه رئيس الهيئة رسالة للمجتمع الدولى من ممثلى الأونكتاد ودول مبادرة الاتفاق العالمى، والدول الداعمة لبرنامج "المبادرة المالية للبرنامج البيئى للأمم المتحدة" تطالب الشركاء الدوليين بدور أكبر ومهم للاقتصاديات الناشئة يبدأ من تمكين تلك الاقتصاديات من الوصول إلى التكنولوجيا النظيفة والخضراء بتكاليف مناسبة - والذى يعد أمرا مهما لمصر – مع إتاحة الدعم الذى يعزز الانتقال إلى بنية تحتية خضراء فى جميع القطاعات بهذه الدول لسد فجوة الاستثمار بها.
وأكد عمران، بحسب بيانه الصحفي، أن للهيئات الرقابية على أسواق رأس المال دورا محوريا فى دعم أهداف التنمية المستدامة وحشد دعم المستثمرين - عبر دمج الاستدامة فى قراراتهم - بما فيهم القطاع الخاص بهدف سد الفجوة الاستثمارية والتى تقدر بنحو من 5 إلى 7  تريليونات دولار أمريكى اللازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030