| 
 
هيئة الرقابة المالية تصدر تيسيرات بقواعد القيد للشركات لحين بدء تداول أسهمها - الخميس 26/11/2015
• شريف سامي: إضافة مادة لقواعد القيد تستثنى الشركات المقيدة مبدئياً من عدد من التزامات الإفصاح
• تعديل قواعد القيد للتخفيف على الشركات فى مرحلة ما قبل طرح أسهمها

قرار المجلس رقم 124  لسنة 2015 بشان قواعد قيد وشطب الاوراق المالية

 كشف شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية عن صدور تعديل بقواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية، لإعفاء الشركات المقيدة بالبورصة - وحتى استيفاء متطلبات القيد وبدء التداول على أسهمها – من التزامات تخص الحوكمة والإفصاح.

وأوضح شريف سامى أن القواعد الخاصة بوجوب النشر فى الصحف للقوائم المالية وتوقيتات إصدارها وكذا القيود على موعد انعقاد الجمعية العامة بألا تكون خلال ساعات التداول وغيرها، الهدف منها المتعاملين فى البورصة فى الأساس. وبالتالي رؤى عدم تحميل الشركات خلال فترة القيد المبدئي والتى لا يسمح بتداول السهم خلالها، بأعباء والتزامات غير ضرورية. وأضاف أن قانون الشركات به ما يكفى من تنظيم لتوقيتات إصدار القوائم المالية وغيره من متطلبات الحوكمة فيما يخص الشركات لحين استيفاء قيدها.

وكان مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية قد أصدر القرار 126 لسنة 2015 بإضافة المادة 1 مكرر لقواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية والتى تنص على "مع عدم الإخلال بأحكام القانون رقم 159 لسنة 1981 والقانون رقم 95 لسنة 1992، لا تسري الالتزامات الواردة بالأبواب الثالث والرابع والخامس من هذه القواعد على الشركات التي يتم قيد أسهمها قيدا مبدئياً وذلك لحين استيفاء هذه الشركات لمتطلبات القيد ولاسيما الشرطين (1، 2) بكل من المادتين (7، 9) من هذه القواعد وبدء التداول على أسهم الشركة."
 


الضمانات المنقوله

برامج إعداد الوكلاء العقاريين و ترخيص وسطاء التأمين
اختبارات الشهادة المهنية في التأمين  (CII
)

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

متطلبات البنية التكنولوجية ونظم
تأمين المعلومات لدى مقدمى خدمات
الاستضافة
جميع الحقوق محفوظة لهيئة الرقابة المالية © 2014