| 
 
شريف سامى: لوسطاء التأمين دور فاعل فى تنمية سوق التأمين بمصر - الثلاثاء 15/3/2016

• شريف سامى: وسيط التأمين عليه أن يكون المستشار الأول للعميل لتوفير أفضل تغطية تأمينية
• 55 شركة وساطة و8800 وسيط تأمين فرد يمثلون قوة ضاربة فى سوق
• أقساط شركات التأمين تنمو بـ 26% محققة 18 مليار جنيه عام 2015
• 42% طفرة فى أقساط تأمينات الحياة وزيادة بـ 3.2% فى تأمينات الممتلكات

أكد شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية على أهمية الدور الذى يقوم به وسطاء التأمين فى نشر الوعى التأمينى وفى تقديم النصح لعملائهم بشأن الحصول على أفضل تغطية تأمينية. وأشار فى اجتماعه بالجمعية المصرية لوسطاء التأمين إلى أنه على الرغم من ارتفاع قيمة أقساط التأمين فى العام المنتهى 31 ديسمبر 2015 بنحو 26% مقارنة بالعام السابق عليه لتصل إلى 17.9 مليار جنيه، فإن السوق المصرى مازال أمامه فرص كبيرة للنمو نطمح فى الوصول إليها.

وأضاف خلال الاجتماع الذى حضره عبد الرؤوف قطب رئيس اتحاد شركات التأمين وأداره عادل شاكر رئيس الجمعية أن الجزء الأكبر للنمو فى قطاع التأمين كان فى تأمينات الأشخاص (الحياة) التى شهدت ارتفاعاً بلغت نسبته 42% لتحقق أقساط الإصدارات الجديدة والسارية نحو 11.7 مليار جنيه، بينما كانت الزيادة فى أقساط الإصدارات الجديدة والمجددة لتأمينات الممتلكات بنحو 3.2% محققة قيمة 6.2 مليار جنيه عام 2015.

واستعرض شريف سامى مع وسطاء التأمين ملامح مشروع القانون الجديد للإشراف والرقابة على التأمين والذى قاربت الهيئة على الانتهاء من صياغته الأخيرة، وأكد على الاهتمام بتنظيم مهنة الوساطة وتأسيس اتحاد لوسطاء التأمين حيث بلغ عدد شركات الوساطة فى التأمين وإعادة التأمين 55 شركة بنهاية يناير 2016 بزيادة 11 شركة عن السنة السابقة. هذا بالإضافة إلى 8800 من وسطاء التأمين الأفراد. إلا أن الهيئة تنتظر صدور القانون الجديد لإمكان تأسيس الاتحاد وإصدار نظامه الأساسى.

وناقش رئيس الهيئة وعدد من الخبراء بالإدارة العامة للدعم الفنى لشركات التأمين بالهيئة أهم مشاكل ومقترحات وسطاء التأمين وتم الاتفاق على الاستجابة لعدد منها فى ضوء التشريعات القائمة ومنها تبسيط دراسة الجدوى المطلوبة لتأسيس شركة وساطة جديدة وأن أن يقتصر تقديم خطاب ضمان المسئولية المهنية على شركة الوساطة فى التأمين. واتفق الحاضرون على ضرورة العمل على تطوير منظومة التدريب الدورى للوسطاء بما يحقق إثراء بكل ما هو جديد ومهم فى أعمال التأمين والتشريعات المنظمة لها.

ونوه شريف سامى إلى قرار الهيئة بتنظيم إصدار وتوزيع شركات التأمين لبعض وثائق التأمين النمطية الكترونياً من خلال شبكات نظم المعلومات وذلك لأول مرة بمصر. ويتيح ذلك لوسطاء التأمين القيام بدور أكبر فى بعض فروع التأمين وعلى رأسها التأمين الإجبارى على السيارات. وأضاف أن الوثائق النمطية التي وافقت الهيئة على إصدارها وتوزيعها الكترونياً تتضمن كل من: وثائق التأمين الإجباري عن المسئولية المدينة الناشئة عن حوادث مركبات النقل السريع ووثائق تأمين السفر وكذلك وثائق التأمين المؤقت على الحياة التي لا تتطلب كشف طبي.
وأشار إلى أن الهيئة سترسل لاتحاد شركات التأمين وللجمعية المصرية لوسطاء التأمين المتطلبات الفنية وشروط التعاقد التفصيلية لكل نوع من الوثائق لتفعيل تلك الآليات، لأخذ رأيهم قبل إصدارها بصورة نهائية.
 


الضمانات المنقوله

برامج إعداد الوكلاء العقاريين و ترخيص وسطاء التأمين
اختبارات الشهادة المهنية في التأمين  (CII
)

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

متطلبات البنية التكنولوجية ونظم
تأمين المعلومات لدى مقدمى خدمات
الاستضافة
جميع الحقوق محفوظة لهيئة الرقابة المالية © 2014