| 
 
انتخاب مصر نائباً لرئيس الشراكة المتوسطية لأسواق المال للعامين القادمين - الاثنين 23/5/2016

• شريف سامي: نستهدف تعاون اقليمى أكبر فى مجال الافصاحات وصناديق الاستثمار وحماية السوق 
• ايطاليا تتولى رئاسة الشراكة المتوسطية لأسواق المال ومصر نائباً للرئيس
اختتمت فى روما الاجتماعات السنوية للشراكة المتوسطية لهيئات أسواق المال والتى استمرت على مدى يومين، وتم انتخاب الهيئة الوطنية للشركات والبورصات بايطاليا رئيساً للشراكة والهيئة العامة للرقابة المالية بمصر نائباً للرئيس لدورة جديدة تستمر عامين.
ورحب شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية بانتخاب مصر وأكد على حرص الهيئة على تدعيم التعاون مع الجهات النظيرة فى منطقة المتوسط فى مجالات تتضمن الافصاحات المالية وصناديق الاستثمار إضافة إلى حماية المتعاملين فى السوق. وأوضح أن الشراكة المتوسطية تمثل تجمع لهيئات الرقابة على الأسواق المالية لدول شمال وجنوب البحر المتوسط، حيث تضم كلاً من مصر وتونس والجزائر والمغرب بالإضافة إلى فرنسا واليونان وإيطاليا وأسبانيا والبرتغال وتركيا. وكانت القاهرة قد استضافت الاجتماع السنوى العام الماضى.
وكشف شريف سامى أن الاجتماعات التى شارك فيها وفد من الهيئة ناقشت أهم التطورات التشريعية فى مجال سوق المال بالدول الأعضاء بالتجمع وآخر ما توصلت إليه المنظمات الدولية من أجل تفعيل عمليات الرقابة على الأسواق المالية. كما جرى استعراض تجارب أكثر من هيئة فى مجال الرقابة على صناديق الاستثمار وأنواع صناديق جديدة تم استحداثها.
 ويشار إلى أن مصر تتولى هذا العام رئاسة اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية منذ مارس الماضى كما تم انتخاب الهيئة العامة للرقابة المالية لعضوية مجلس إدارة المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (الأيوسكو) للعامين القادمين، وذلك لثانى مرة على التوالى.
 

الضمانات المنقوله

برامج إعداد الوكلاء العقاريين و ترخيص وسطاء التأمين
اختبارات الشهادة المهنية في التأمين  (CII
)

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

متطلبات البنية التكنولوجية ونظم
تأمين المعلومات لدى مقدمى خدمات
الاستضافة
جميع الحقوق محفوظة لهيئة الرقابة المالية © 2014