| 
 
هيئة الرقابة المالية تنظم ورشة عمل حول الاصدار والتوزيع الالكترونى لوثائق التأمين - الاربعاء 1/3/2017

شريف سامى: الاصدار الالكترونى لوثائق التأمين ييسر على المتعاملين ويعزز الشمول المالى فى مصر

أكد شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية على أهمية تفعيل منظومة الإصدار والتوزيع الالكترونى لوثائق التأمين بهدف تحقيق استفادة المواطنين من التأمين متناهى الصغر وتيسير الحصول على التغطية التأمينية فى مجالات حوادث السفر والتأمين المؤقت على الحياة وتأمين السيارات الإجبارى. وهو ما يعزز الشمول المالى فى مصر بتحقيق استفادة شرائح أوسع من المجتمع من خدمات التأمين.

وأوضح فى ورشة العمل التى نظمها معهد الخدمات المالية التابع للهيئة بالاشتراك مع الاتحاد المصرى للتأمين وحضرها عدد كبير من ممثلى شركات التأمين وشركات الوساطة فى التأمين، أن الهيئة أصدرت كافة القرارات المنظمة لإتاحة استفادة الشركات العاملة فى المجال من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى تنمية أعمالها وزيادة التغطية التأمينية المتاحة فى جميع أنحاء مصر.

وكشف شريف سامى إن الوثائق المصدرة الكترونياً يمكن توزيعها مباشرة لعميل شركة التأمين أو بواسطة عدد من الجهات التي حددتها الهيئة على سبيل الحصر لكل نوع ومن ضمنها شركات الوساطة فى التأمين والجمعيات الأهلية والشركات العاملة فى مجال التمويل متناهى الصغر، إضافة إلى كالات السفر والسياحة فيما يخص وثائق تأمين حوادث السفر.

وأشار عبد الرؤوف قطب رئيس الاتحاد المصرى للتأمين إلى أن المشروعات متناهية الصغر توليها الدولة اهتماما كبيرا، لأنها تجسد آمال وطموحات الملايين من البسطاء أصحاب الدخول البسيطة، وفى هذا الصدد حرص الاتحاد على تأسيس لجنة للتأمينات متناهية الصغر وتضم فى عضويتها ممثلين من شركات التأمين والاتحاد المصرى للتمويل متناهى الصغر وجمعيات أهلية ومؤسسة جايكا اليابانية ومؤسسة GIZ الألمانية. وتستهدف اللجنة من أعمالها البحث عن أفضل السبل لتأهيل الكوادر العاملة فى السوق المصرى على ممارسة التأمين متناهى الصغر من خلال إعداد خطة تدريبية وكذلك التجهيز العلمى لدبلومة مهنية فى هذا النشاط بالتنسيق والتعاون مع المؤسسات ذات الصلة.

ولفت شريف سامى أنه لتفعيل آلية الإصدار الالكتروني اعتمدت الهيئة سداد أقساط هذه النوعية من وثائق التأمين باستخدام وسائل الدفع الالكتروني المعمول بها ومن ضمنها الخصم المباشر من حساب بنكى أو بطاقات الدفع المصرفية وغيرها من وسائل الدفع المعتمدة من البنك المركزي المصري. ويشترط لبدء سريان التغطية التأمينية أن تكون قيمة القسط قد تم خصمها على حساب العميل أو قام بسدادها أو بتحويلها، ويحظر احتفاظ أي جهة تتعاقد معها شركات التأمين على توزيع الوثائق المصدرة الكترونياً بأية أقساط تأمينية في حسابها وعدم توريدها لفترة تتعدى المهلة المنصوص عليها في التعاقد.

واشترطت الهيئة أن تصدر موافقة مسبقة لكل شركة تأمين ترغب فى تفعيل تلك الآلية وإتاحة توزيع وثائق التأمين الكترونيا، فى ضوء تقدمها للهيئة بإجراءات العمل المقرر تطبيقها وتقديم ما يفيد توافر المتطلبات الفنية المطلوبة النظم الالكترونية المستخدمة بالشركة وخطوط الربط وقنوات التوزيع.
 


الضمانات المنقوله

برامج إعداد الوكلاء العقاريين و ترخيص وسطاء التأمين
اختبارات الشهادة المهنية في التأمين  (CII
)

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

متطلبات البنية التكنولوجية ونظم
تأمين المعلومات لدى مقدمى خدمات
الاستضافة
جميع الحقوق محفوظة لهيئة الرقابة المالية © 2014